قتل إبنته وهو على الفايسبوك

قتل إبنته وهو على الفايسبوك

https://i1.wp.com/i169.photobucket.com/albums/u203/ghazayel/1304616057.jpg

 

هل يمكن أن نسميه جنون الشهرة أم ماذا؟

 

إلى جانب إرتكابه لجريمة قتل شنيعة، فإن إشهار عملية القتل علناً  لا بد من أن تكون شيئاً من الجنون

رمزان آكار الأب  الأسترالي البالغ من العمر 24 سنة قد أعلن لجميع الناس علناً عبر الفايسبوك أنه على وشك أن يقتل إبنته الوحيدة البالغة ياسمينا البالغة من العمر سنتين فقط وذلك عبر تحديث نشره على الفايسبوك على صفحة الفايسبوك الخاصة بالأم راشيل دارجان. وبعد أن أنهى فعله باستخدام سكيناً كبيراً طوله 30 سنتمر ومن ثم شاهدها تنزف حتى فارقت الحياة ومن بعدها كتب على الفايسبوك  قائلاً ” لقد إنتهى الأمر فعلتها”.

 

قبل ذلك كان قد نشر تحديثاً يقول فيه “على وشك أن اقتل ابنتي”

 

يشار إلى أنه قبل ثلاثة أيام، كان رمزان قد نشر على الفايسبوك تحديثاً جميلاً “ياسمينا+ رمزي للأبد”.

 

وأشار رمزان فيما بعد أنه ارتكب عملية القتل تلك لكي ترجع راشيل إليه وذلك بعد حصول الطلاق بين الإثنين في وقت سابق مع أن اكشف حيازته على المخدرات

 

فهل يمكن الإشارة إلى ذلك بالمثل “ومن الحب ما قتل”؟

 

ياسمينا
Advertisements

4 thoughts on “قتل إبنته وهو على الفايسبوك

  1. التنبيهات: عزيزي المواطن.. إنزل وتظاهر ضدي | مجّة

  2. التنبيهات: حصرياً..قصّة وصور محرقة المسيحيين | مجّة

  3. التنبيهات: حصرياً..قصّة وصور محرقة المسيحيين « مـــــجّــــة

  4. التنبيهات: عزيزي المواطن.. إنزل وتظاهر ضدي « مـــــجّــــة

هل تريد التعليق؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s